ستار مغربي

منتدى مميز انيق و شامل
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  علمي طفلك أصول اللباقة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
salma girl
مشرفة
avatar

المساهمات : 155
تاريخ التسجيل : 26/06/2013
العمر : 20

مُساهمةموضوع: علمي طفلك أصول اللباقة   الجمعة يوليو 26, 2013 12:47 pm


 


يجب تعليم الطفل عبارات المجاملة منذ بدء تعلمه الكلام، حتى تصير جزءاً من طبعه وسلوكه.

 و بما أن الطفل لا يدرك الفائدة من آداب السلوك على الأهل أن يشرحوا له أهميتها ، وكيف أنه سيكون محبوباً من الآخرين

 عندما يكون لطيفاً ومهذباً، كأن تقول له والدته 'لطف منك أن تقول عبارة لو سمحت'

 أو 'صباح الخير وإلى اللقاء'.


ولكي يعتاد الطفل على ذلك على الأم تذكيره دائماً بقول عبارات المجاملة بأسلوب لطيف بعيدًا عن التأنيب

 لأن التأنيب والتوبيخ يزيدانه عناداً ورفضاً. فإذا أخذ مثلاً قطعة حلوى دون أن يقول 'شكراً'، في إمكانها أن تسأله

 إذا نسي أمراً كان عليه القيام به، أو إذا انشغل بألعابه متجاهلاً وجود جدته يمكن أن تسأله مندهشة

'هل أنت غاضب من شيء إلى درجة أنك نسيت إلقاء التحية على جدتك؟'، فإبداء الملاحظة أفضل من إصدار الأوامر المشددة.


آداب السلوك


يتعلم الطفل ما بين الأربع والست سنوات الشتيمة والكلام البذيء من أقرانه، وهما أحد أشكال التعبير

 التي يريد أن يبرهن بها أنه لم يعد طفلاً صغيراً. على الأهل عدم منعه عن ذلك بالقوة

 لأنه يزيده تشبثاً ورغبة في التفوه بها.


ولأنه في الوقت نفسه لا يمكنه الاستمرار في ذلك نظراً إلى النتائج السلبية المترتبة عنها، يمكن الأهل مناقشته

 الأمر بهدوء وفي الوقت المناسب، خلال تناول العشاء مثلاً.


إحترام الآخرين


القاعدة الأساسية في التربية هي تعليم الطفل بدءاً من سن الست سنوات احترام الآخرين، كباراً كانوا أو صغاراً.

 فالطفل في هذه السن يمكنه أن يفهم لماذا عليه قول عبارة 'عفواً أو أعذرني' أو لماذا عليه أن لا يزعج الآخرين

 أو أن لا يثير ضجة حين يكون أخوه الرضيع نائما ، وغيرها من الأمور التي ينبغي عليه التقيد بها.

 فإذا لاحظت الأم عدم تقيده بذلك عليها أن تكون صارمة معه حتى تستطيع تقويم سلوكه.


يجب ألاّ ننسى أن الأهل هم المثال الذي يحتذي به الطفل ويقلده، فإذا لم يتقيدوا هم أنفسهم بقواعد آداب السلوك

 فلن يستطيعوا فرضها على الطفل الذي سيكون مرآتهم في المجتمع. فكيف يكون ذلك؟


بأن يكونوا المثال الذي يحتذى به: فالطفل لا يمكنه أن يفهم أن عليه مراعاة الآخرين إذا كان والداه لا يفعلان ذلك.


أن يعلّموه خطوة - خطوة قواعد السلوك المهذب: نحترم الآخرين بالأفعال والعبارات فلا نتكلّم مع الراشدين

 مثلما نتكلّم مع أصدقائنا من هم في سننا، ونحترم خصوصياتهم.


ألا ينسوا تذكيره بمعنى لا تفعل بالآخرين ما لا تحب أن يفعلوه بك.


التشديد على تطبيق قواعد السلوك الحسن في المنزل وفي الخارج، فإذا كان في المنزل لا يمكنه أن يفعل ما يشاء

ويتفوّه بالعبارات النابية، بل عليه أن يكون سلوكه واحدًا في المنزل وخارجه

 مع أقربائه وأصدقائه والغرباء.


معاني عبارات اللباقة


لو سمحت أو لو يسعدك لفظها يعني أن الآخر لديه رغبة وأننا لسنا أسياده، فربما لا يسعده أن يقوم بما نطلبه منه،

 وإنما ينفذ أمرًا ما لأنه يريد ذلك.


شكرًا لأنه، وتحديدًا الآخر الذي لديه رغبات خاصة، لم يكن مرغمًا على فعل ما فعله، وكلمة شكرًا

 تعني أننا نعرف أنه قام بالأمر برضاه.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
medoOo



المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 17/07/2013

مُساهمةموضوع: رد: علمي طفلك أصول اللباقة   السبت يوليو 27, 2013 5:57 pm

 
 شكرا لك على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علمي طفلك أصول اللباقة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستار مغربي :: منتديات الأسرة :: الطفل والطفولة-
انتقل الى: